إعدامات بالجملة لماذا الآن في السعودية ؟

عناد الشمري
ainadaenadshammrei@gmail.com

2016 / 1 / 2

أعلنت السلطة السعودية قبل ساعات تنفيذ حكم الاعدام بسبع وأربعين شخصا تقول السلطات السعودية انهم ارتكبوا أعمال عنف وإرهاب ؛ وأنهم حرضوا على العنف وخلعوا بيعة ولي الأمر في السعودية ؛
والعجيب أن بيان وزارة الداخلية تضمن بشكل ملفت للنظر تهمة جمع أموال ضخمة وغسل أموال وتمويل عمليات إرهابية ؛
كما أن البيان ذاته تحدث عن تطبيق حد الحرابة ببعضهم ؛ وحد الحرابة القاسي والوحشي المعروف يتضمن قطع الأطراف من خلاف قبل قطع الرقبة بالسيف لإنهاء تعذيب المحكوم عليه بمثل هذا الحكم الإسلامي المعروف ؛
أي قطع يد ورجل ثم اليد الأخرى مع الرجل الأخرى وبعدها يتم قطع رأس المحكوم عليه بالسيف حسب التشريع الإسلامي الوارد بأية الحرابة في القرآن ؛
ومما لفت الانتباه أيضا في بيان وزارة الداخلية السعودية تعمد السلطات السعودية توزيعهم على أثنى عشر منطقة في البلاد ؛ وهذا الأمر يكشف بجلاء نوع الرسالة التي أراد الحكم السعودي إيصالها من خلال هذا التوزيع لتنفيذ حكم الإعدام العلني أمام الناس بتلك المناطق ؛
ولعل أيضا هذا الأمر يراد منه الداخل وليس الخارج ؛
إذ أن الخارج تمت مخاطبته بالترويج لتهمة جمع الاموال من الذين تم بحقهم تنفيذ حكم الإعدام وبتمويل الإرهاب والإرهابيين ؛ وذلك لتنفي السلطة السعودية عن نفسها اتهامات كثيرة عن دورها الرسمي بتمويل جماعات إرهابية تطلق هي نفسها عليها معارضة معتدلة في سوريا ؛
لكن لماذا أقدمت السلطات السعودية على تنفيذ هذه الإعدامات بهذا التوقيت والآن ؟!!!
إذ أن كثيرا من الإسلاميين السنة والذين تورطوا بأعمال عنف وإرهاب تم الحكم عليهم بالإعدام قبل عقد من الزمن وأكثر ؛ فلماذا أقدمت السلطة السعودية والآن بهذا التوقيت على تنفيذ هذه الإعدامات بالجملة وببشاعة تنفيذ حد الحرابة ومع تعمد توزيع تنفيذ الإعدامات في أغلب مناطق البلاد ؟!
وهل لعدد من تم إعدامهم من السنة مقابل البعض من المواطنين المضطهدين الشيعة المسالمين من رسالة أو غرض ؟!! ؛
وما صحة ما تم تداوله من مزاعم عن قيام السلطة السعودية بتصوير عمليات الإعدامات وبشكل احترافي يعادل حرفية ومهنية وكفاءة تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام العالية في التصوير والمعروفة في توثيق عمليات إعداماته؟! ؛
وعلى الصعيد الداخلي بين أفراد أسرة آل سعود هل للتنافس الحاد بين قطبي الحكم المحمديين من علاقة وثيقة بهذا التوقيت ؟! ؛
إن الإجابة الواحدة عقب الأخرى عن هذه الأسئلة تظهر الرسائل وسبب اختيار هذا التوقيت ؛
ثم إن الأوضاع الداخلية وحالة الغضب والإحتقان الشعبي لعبت دورا بمثل هذا التوقيت ؛
ولكن الساعات القادمة والأيام القليلة القادمة ستشهد المنطقة حالة متصاعدة من الغضب وربما توسع صراعات لأسباب كثيرة .




http://www.rtladp.org
مركز حق الحياة لمناهضة عقوبة الاعدام